×
 
Press Releases
extension period of applications reception

 

Invitation to apply for PIA 2015

 

Palestine International Award video 2013

 

Palestine International Award video 2013

 

Palestine International Award video 2013

 

حفل جائزة فلسطين الدولية للعام الخامس

نابلس (3/4/2013)- تحت رعاية فخامة الرئيس محمود عباس وبحضور د. حسين الأعرج ممثلاً عن الرئيس و رئيس ديوان الرئاسة الفلسطينية، ورئيس مجلس أمناء الجائزة السيد صبيح المصري، والأمين العام للجائزة السيد عمار العكر واعضاء مجلس امناء الجائزة، وبمشاركة عدد من المسؤولين والشخصيات الاعتبارية ووسائل الإعلام المحلية والعالمية، كرم مجلس امناء الجائزة الفائزين للعام الخامس للجائزة، حيث بُدأ الحفل بالوقوف دقيقة صمت وحداد و قراءة الفاتحة على أرواح شهداء الشعب الفلسطيني.

وقد كرّمت جائزة فلسطين الدولية للتميز والإبداع كلاً من الرئيس البرازيلي الأسبق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الكتبي (أم الإمارات)، والفنان الكبير مارسل خليفة، وعدداً من المبدعين الفلسطينيين من أفراد ومؤسسات متميزة خلال حفلها الخامس الذي أقيم في جامعة النجاح الوطنية بمدينة نابلس .

و في كلمة القاها د.حسين الاعرج رئيس ديوان الرئاسة الفلسطينية تحدث قائلاً " اشكركم على دعوتكم الكريمة لحضور هذا الاحتفال الهام، و يسعدني ان انقل لكم تحيات السيد الرئيس محمود عباس الذي شرفني أن انوب عنه لحضور حفل جائزة فلسطين الدولية للتميز و الابداع ، لتكريم كوكبة من المتميزين من ابناء هذا الشعب الصامد و المبدع، و مؤسساته الوطنية و تكريماً لشخصيات دولية و عربية تقديراً لدورهم و جهودهم و دعمهم الخلاق لنضال شعبنا العادل". وتقدم الاعرج بالشكر لجائزة فلسطين الدولية على هذه المبادرة و اهتمامها بمجالات الابداع و الانجاز و التميز للسنة الخامسة على التوالي تجسيداً لقيم العطاء و تحفيزاً للإبداع بين ابناء الشعب الفلسطيني

وقدم د. الاعرج العزاء باستشهاد الاسير و المناضل اللواء ميسرة ابو حمدية، و الذي استشهد في السجون الاسرائيلية، مؤكداً بان قضية الاسرى و حريتهم ستظل في صلب اهتمام القيادة الفلسطينية و على راسها السيد الرئيس محمود عباس، الذي يبذل جهوداً و تحركات على كافة المستويات الدولية و الإقليمية من اجل قضية الاسرى المتواجدين داخل السجون الاسرائيلية.

ورحب السيد صبيح المصري بالضيوف والحاضرين، شاكراً الرئيس عباس على رعايته لاحتفالية الجائزة، وقال: "يسرّنا أن نقدّم هذا العام جائزة فلسطين الدولية للتميز والإبداع، ويزيدنا فخراً أن تبلغ الجائزة محطة بارزة إذ بلغت عامها الخامس من مسيرتها، وذلك بالتزامن مع الاعتراف الأممي بدولة فلسطين كعضو مراقب في الأمم المتحدة، لتواصل الجائزة حمل لواء فلسطين في عالم الإبداع والتميز، وتلتحم بالجهد الوطني الكبير للقيادة الفلسطينية، وأسطورة صمود الشعب الفلسطيني، وخاصة الأسرى المضربين عن الطعام والقابعين في سجون الاحتلال بانتظار الحرية والكرامة".

وأضاف المصري "إننا نبارك لفائزينا هذه الجهود التي نسعى لتشجيعها وتعميمها. كما نشكر كل من يناصر القضية الفلسطينية حول العالم، على غرار ما قدمه الرئيس البرازيلي الأسبق السيد لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، وأيضاً سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الكتبي، والفنان الكبير مارسيل خليفة، وإن هذه الجائزة ما هي إلا اعتراف بما قدمتموه من أجل فلسطين على مختلف الأصعدة".

من جانبه، أكد السيد عمار العكر أن الجائزة تحمل رسالة تكريم نماذج الإبداع والتميز في المجتمع الفلسطيني ونشر صورة فلسطين الحقيقية أمام العالم، لأن بلادنا ثرية بهذه النماذج المبدعة التي يمكن أن نقتدي بها جميعا من أجل الإسهام في بناء وطننا على أقوى الأسس انطلاقا من قيم الإتقان والإخلاص في العمل. وأشار العكر: "لقد كان لنا الشرف في جائزة فلسطين الدولية أن نكون الأوائل في إدراك أهمية تحفـيز الإبداع في فلسطين وتكريم المبدعين لإبراز النماذج المُلهِمة التي من شأنها تشجيع المبادرات الريادية والمتميزة، خصوصاً وأن فلسطين تزخر بالمواهب الشابة وبالعقول والكفاءات والطاقات، وبالنماذج المشرّفة المُفعمة بقِيَم تحدّي الذات واجتياز المعيقات وتحويلها إلى فرص للإبداع والتغيير الإيجابي".

وتم خلال الحفل عرض فيلم قصير عن كل من الفائزين ضمن الفئات المكرمة بالجائزة لهذا العام، كما تخلل الحفل أغنية عن الجائزة قدمتها فرقة حبيب شحادة وفرقة راجعين.

ثم قام د. حسين الاعرج والسيد صبيح المصري والسيد عمار العكر بتوزيع الجوائز على الفائزين، وهم: عن فئة التميز لذوي الاحتياجات الخاصة، تقاسم المركز الاول كل من السيدة حنين هندية من مدينة نابلس، والسيد محمد سعيد محمود ملحم من مدينة جنين، وحصل على المركز الثاني السيد محمد فنون من مدينة غزة، أما فئة عن المشروع المتميز فاز بالمركز الأول مشروع إنارة قرى فلسطينية بواسطة الخلايا الشمسية، وكان المركز الثاني من نصيب مشروع إعادة تقسيم الأراضي في مخطط توسعة مدينة رام الله، أما عن فئة المؤسسة المتميزة، فقد حازت جامعة النجاح الوطنية على المركز الأول، وحازت أيضاً مؤسسة الحق والجمعية الخيرية الإسلامية مناصفة على المركز الثاني، وخلال حفل الجائزة تم تكريم الثلاثي جبران- السيد سمير وعدنان ووسام ضمن التكريم الخاص.

وفي إطار تكريم الشخصيات الدولية فقد تسلم سعادة القنصل البرازيلي العام في القدس السيد باولو روبيرتو، جائزة خاصة بالنيابة عن الرئيس البرازيلي الأسبق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا تقديراً لمواقفه المشرفة والنبيلة تجاه القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني، بشكل خاص.

يذكر أن فكرة جائزة فلسطين للتميز والإبداع، وهي إحدى برامج مؤسسة مجموعة الاتصالات للتنمية المجتمعية، جاءت بمبادرة رائدة من رجل الأعمال الفلسطيني السيد صبيح طاهر المصري، الذي آثر أن يجعل من الجائزة حدثاً سنوياً يكرم فيه المبدعين والمخلصين، تقديراً للإنجازات الهامة التي حققوها على صعيد تنمية المجتمع الفلسطيني، والحفاظ على مكنوناته وخيراته الأخلاقية والمادية، حيث تمنح الجائزة تشجيعاً لأفضل أداء إداري وللمبادرات الإبداعية من قبل الأفراد والمؤسسات، في إطار الحرص على تنمية وتطوير دور المؤسسات في خدمة عملائها وتنمية مواردها وتحسين خدماتها وتفعيل مبادرتها، ومن أجل تشجيع تطبيق مفاهيم الإدارة الحديثة والجودة والتميز في الإدارة والأداء.

the award ceremony in its fifth year

Announced the Board of Trustees Award Palestine International excellence and innovation and the Preparatory Commission supervising the award, for the completion of the selection of the winners prize, and the launch date ceremony award in its fifth year, which will be held this year under the auspices of President Mahmoud Abbas, in the presence of Prime Minister Dr.. Salam Fayyad, and that during the month of April next city of Nablus. The award categories continued this year as it is and have not changed, and there are some class excellence with special needs, the category of outstanding project, Distinguished Foundation, in addition to honoring international personalities known from the Arab world and Latin America.

Mr. Sabih Masri Prime Palestine Prize for Excellence and Creativity "We are proud to honor the constellation from the creators of Palestine through the Palestine Prize International excellence and innovation for the fifth consecutive year, to witness this year culmination of creativity Palestinian in various fields by highlighting the experiences and creative ideas reflect the excellence of the people Palestinian Despite all the circumstances and the obstacles faced by, and which prevent him from forming fertile ground for his achievements and his thoughts on the ground, adding has become the prize platform to encourage this creative experience personal and collective, and to follow up outstanding including motivates them to continue to give, and to ensure adherence to walk on trail of excellence, and achieve sustainability contributions and disseminate their creations, through the Prize Committee to develop standards and mechanisms to run, evaluation and selection of the winners, and in parallel with the development of performance standards and administrative practices optimal and sustainability in line and consistent with the vision of those who prize towards sustainable innovation and excellence and circulated a concept and culture and practice in the community Palestinian.

Mr. Ammar Aker Secretary General Award Palestine International Excellence and Innovation "that the award since its inception sought always to embody values ​​of giving and stimulate creativity among our people, what is owned by the people of the creative energies serious had the greatest impact in various fields of life both at the individual level or institutional or community. "pointing out that the festive prize will see this year honoring a number of international figures as guests of honor, in recognition of their positions in support of the Palestinian cause and the Palestinian people.

It is worth mentioning that the idea of ​​Palestine Prize for Excellence and Innovation launched in 2007 by a leading businessman Palestinian Mr. Sabih Taher Masri, who preferred to make the award an annual event honors the creators and the faithful, in recognition of the achievements of important that they have made in terms of development of Palestinian society, and maintaining mastery and wealth moral and material, as it seeks the award to encourage best practices in the institutions, and stimulate creative initiatives at the level of individuals and institutions, and hosted by a group enterprise communications community development as one of their development programs.

Start phase of assessment of applications for 2012

Launch of the award ceremony in September next Start phase of assessment of applications to run for Palestine International Award for Excellence and Innovation in 2012 Ramallah, July 2012: The Board of Trustees of the Palestine International Award for Excellence and Innovation, one of the programs of Palestinian Telecommunication Group for Community Development for the end of the period for filing applications wishing to run for the prize in 2012, and begin to phase assessment of applications to run, and screening of candidates for the selection of qualified according to the conditions and criteria for the award. He discussed the Board of Trustees and the Preparatory Committee overseeing the award a number of issues, which focused on the progress of work and plans being implemented on the ground marked the beginning of preparations for the celebration of the award and honored creators, which will be held this year under the auspices of His Excellency President Mahmoud Abbas, during the month of September the city of Nablus. She said to allow Abu Aoun Hamad General Manager Telecom Group for Community Development that the Evaluation Committee has begun screening applicants for the award, within the three categories (Enterprise distinctive, class exciting project, and the category of excellence for people with special needs) based on clear criteria and specific established by the Committee, which includes a number of representatives of national institutions and academic, which seeks to preserve the independence and impartiality. She explained Abu Aoun Hamad "The celebration of the award will this year honor a number of prominent Arab and international guests of honor, in recognition and gratitude for their active role in the service of humanity and attitudes of the noble to the Palestinian people and the support of the justice of our cause, which will be officially named at a later date." She Abu Aoun Hamad "that the award since it was established and launched in 2007 by a pioneer of a Palestinian businessman, Mr. Sabih Taher Masri sought to achieve sustainability and stimulate innovation and the launch of the potential between the sons of our Palestinian people, of what is owned by the potential and creativity in the various fields of life and to highlight the distinct models to meet the economic conditions of occupation and the difficult living in order to build a Palestinian state. " And said General Manager Telecom Group for Community Development, "We are committed to the management and implementation of the award aware of the importance and development of the idea to the creation, in order to guide and direct future generations of our people toward creative work and creative, she was keen prize to adopt the standards of administrative optimal corporate governance and transparency to achieve the objectives of the award and establish the concept of good governance in the development of creative work at the level of individuals and institutions.

Extension of the period of receiving applications for the 2012

 Announce the extension of the period of receiving applications for candidacy Of the Palestine International Award for Excellence and until July 8, 2012.

download the application form

accepting applications for 2012

جائزةُ فلسطين الدولية للتميّز والإبداع تُعلن إدارة الجائزة وللعام الخامس على التوالي عن بدء استقبال طلبات الترشح لعام 2012 ، وذلك لفئة المؤسسة المتميزة، فئة المشروع و المتميّز، وفئة التميّز لذوي الاحتياجات الخاصة. يُرجى تعبئة طلبات الترشّح المتوفرة على موقع الجائزة: www.pal-awards.ps، وتسليمها باليد إلى مؤسسة مجموعة الاتصالات للتنمية المجتمعية، حتى تاريخ 27 حزيران 2012 للاستفسار اتصلوا على 800- 300-1700، جائزة فلسطين الدولية للتميّز والإبداع- إحدى برامج مؤسسة مجموعة الاتصالات للتنمية المجتمعية

بحضور دولة رئيس الوزراء د. سلام فياض والسيد صبيح المصري

 

جائزة فلسطين الدولية للتميز والإبداع تكرّم المبدعين الفائزين للعام 2009/2010
 
رام الله_ (9 كانون أول 2010): بحضور رئيس مجلس الوزراء الفلسطيني د. سلام فياض، ورجل الأعمال الفلسطيني السيد صبيح المصري، رئيس جائزة فلسطين الدولية للتميز والإبداع، والسيد عمّار العكر، أمين عام الجائزة، والرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية، كرّمت جائزة فلسطين الدولية للتميّز والإبداع، اليوم الخميس، كوكبة من مبدعي فلسطين خلال حفلها الثالث الذي أُقيم في قصر الثقافة بمدينة رام الله، بمشاركة عددٍ من أعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، ومن الوزراء والمسئولين الرسميين، ولفيف من الشخصيات الاعتبارية، وممثلي القنصليات، وعدد من الإعلاميين الفلسطينيين وممثلي وسائل الإعلام الدولية.
 
وقام كل من دولة رئيس الوزراء د. سلام فياض، والسيد صبيح المصري رئيس الجائزة، والسيد عمّار العكر أمين عام الجائزة بتوزيع الجوائز والشهادات على الفائزين ضمن ثلاث فئات رئيسية هي فئة المؤسسة المتميزة، وفئة التجربة المتميزة وفئة التميّز لذوي الاحتياجات الخاصة.
 
وفي كلمته حيّا دولة د. سلام فياض المبدعين والفائزين بجائزة فلسطين للتميز والإبداع لهذا العام، وخاصة الفائزين من أبناء قطاع غزة، والذين لم يتمكنوا من الوصول لتسلم جوائزهم بسبب المعيقات الإسرائيلية، ووجه تحية خاصة لأهلنا الصامدين في القطاع الذين ما زالوا يعانون من ويلات الحصار وآثار الانقسام.
 
وتقدم رئيس الوزراء بالشكر لجائزة فلسطين الدولية للتميز والإبداع، وخاصة للسيد صبيح المصري على هذه المبادرة الشخصية واهتمامه بمجال الانجاز والإبداع للسنة الثالثة على التوالي، والذي يفتح المجال أمام أبناء شعبنا لإظهار مواهبهم وإمكانية عرض ابتكاراتهم وتجاربهم الشخصية من أبنائنا في قطاع غزة والضفة الغربية على حد سواء، كما حيا أعضاء مجلس أمناء الجائزة على جهودهم في تحقيق هذا الانجاز.
 
وشدّد رئيس الوزراء، على أن التميّز والإبداع والريادية هي عناوين أساسية لاستكمال بناء مؤسسات دولة فلسطين، وعلى كافة المستويات الرسمية والأهلية، وقال "يسعدني ويشرفني أن أشارككم للمرة الثالثة في حفل تكريم مبدعي أبناء فلسطين، على الرغم من الصعاب والمعيقات التي يتعرض لها شعبنا".
 
وأضاف "نحث الخطى ونعمل بشكل جاد لاستكمال بناء مؤسسات دولة فلسطين وبنيتها التحتية، على الرغم من كافة المعيقات والعراقيل التي يضعها الاحتلال الإسرائيلي، وذلك من خلال بناء الوقائع الإيجابية على الأرض، والتي ترسخ عوامل الصمود الوطني، وقدرة شعبنا في الاعتماد على عناصر القوة الذاتية، استلهاماً للروح التي ميزت الانتفاضة الشعبية الأولى، وخاصة طابعها الديمقراطي، والتي تكتسب دروسها وانجازاتها أهمية خاصة في هذه الأيام التي تصادف الذكرى الثالثة والعشرين لانطلاقها، والمضي قدماً في بناء دولته، وعبر تقديم أفضل الخدمات لمواطنينا وبدرجة عالية من الكفاءة والتميز والإبداع، والتي تشكل بمجملها رافعة أساسية لإنهاء الاحتلال، وإقامة دولة فلسطين المستقلة على حدود عام 1967، في قطاع غزة، والضفة الغربية، وفي القلب منها القدس الشريف العاصمة الأبدية لهذه الدولة".
 
وأشاد رئيس الوزراء بتناغم وتكامل الأدوار ما بين المؤسسات الرسمية والأهلية والقطاع الخاص، كما أشاد بدور القطاع الخاص وعمله اليومي والدؤوب باتجاه توفير فرص العمل لأبناء شعبنا، وقال "هذا العمل ليس فيه أي نوع من الترف، وهذا ما يثري مشروعنا الوطني ويعزز عزيمة أبناء وبنات شعبنا".
 
وفي كلمته خلال الحفل قال السيد صبيح المصري "يشرّفنا حضور ومشاركة رئيس الوزراء الفلسطيني د. سلام فياض شخصياً لتكريم الفائزين من مبدعي بلدي فلسطين، فهذا يدل على حرصه شخصياً على تشجيع الإبداع والتميز، ووضع نهج لاحتضان الإبداعات وإبراز النماذج المشرفة لدى أبناء شعبنا لنمدهم بالأمل والحياة والتطلع إلى مستقبل أفضل، كما يرفع من قيمة الجائزة إلى مستوى المسؤولية الوطنية".   
 
وخاطب المصري الفائزين قائلاً "إنني اليوم أشعر بالتواضع وأنا أقف أمامكم أنتم المبدعين والمتميّزين، فأنتم قدوة لنا جميعاً، ولأبناء شعبنا، وللأجيال القادمة في فلسطين، لأنكّم تجاوزتم الصعاب، وواصلتم مبادراتكم وإبداعكم لتساعدوا مجتمعكم وشعبكم، ولتساهموا في بناء مؤسساتنا، ولتثبتوا للعالم بأنّ الإبداع في فلسطين متواصل ولا ينتهي، فنحن شعب يحبّ العمل والبناء، ونتمسّك بالأمل وبالطموح، ونعمل معاً لنبني دولتنا الفلسطينية المستقلة".
 
بدوره عبّر العكر عن فخره واعتزازه ومجلس أمناء الجائزة بالمبدعين الفلسطينيين، مؤكداً "إنّ فلسطين زاخرة بالإمكانيات والطاقات الإبداعية، وقال "ما نراه اليوم أن الإبداع الفلسطيني هو ثروة لا تنضب، ففي كل عام نشهد مزيداً من الإبداعات والتجارب المتميزة والتي لم تتحقق إلا بإرادة أولئك المبدعين وتحديهم للظروف القاهرة، ولنا الشرف اليوم أن نتعرّف على هذه النماذج والتي تمثّل قدوة لنا ولكل فلسطيني في الوطن وفي الخارج، ونحن بدورنا سنعمل على متابعة الفائزين وتعميم تجاربهم الفردية لتستفيد منها الأجيال القادمة حتى نشجّع إلى مزيد من الإبداع في فلسطين". 
 
وأكد العكر "لقد أقرّ مجلس أمناء الجائزة انضمام الجائزة كبرنامج رئيسي ضمن برامج مؤسسة مجموعة الاتصالات للتنمية المجتمعية، وذلك إدراكاً منا بأهمية الجائزة كجزء لا يتجزأ من المسؤولية الاجتماعية المستدامة؛ وسيعمل مجلس أمناء الجائزة ومؤسسة المجموعة للتنمية المجتمعية على تطوير الجائزة في العام 2011 بما يضمن إبراز وتكريم الإبداع من خلال اتباع أفضل الممارسات العالمية في الأداء والشفافية لضمان استدامة الجائزة، وتعزيز أدائها ونتائجها عبر تطوير آليات الترشّح واختيار الفائزين ضمن معايير محدّدة عالية المستوى، وبما يواكب متطلبات الإبداع والريادة المتبعة على مستوى المنطقة والعالم".
 
أما الفائزون وحسب الفئات فهم: عن فئة المؤسسة المتميزة حصلت الشركة الفلسطينية للإقراض والتنميّة (فاتن) على المركز الأول، وحصل مركز المعمار الشعبي (رواق) على المركز الثاني، أما المركز الثالث ففازت به جمعية الحق في الحياة في غزة. وعن فئة التجربة المتميزة فقد فاز بالمركز الأول أحمد سليم جودة من نابلس، وفاز بالمركز الثاني عماد أحمد صالح حسونة من مدينة رام الله، وحصل إبراهيم راشد الحاج من مدينة نابلس على المركز الثالث. وأما عن فئة التميّز لذوي الاحتياجات الخاصة فقد حصلت سوسن الخليلي من غزة على المركز الأول، أما المركز الثاني فقد فاز به كمال عابدين من الخليل، وحصل على المركز الثالث أحمد بني نمرة من سلفيت. كما كرّمت الجائزة كلاً من فرقة الفنون الشعبية وفرقة العاشقين بجائزتين خاصّتين لتميّزهما في أدائهما وحفاظهما على إبراز الصورة الفلسطينية المُشرقة على مستوى العالم.
 
وتخلّل الحفل تقديم عرض موسيقي من معهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى، وعرض أفلام قصيرة عن الفائزين، كما قدمت الفنون الشعبية عرضاً فنياً متميّزاً تضمن عدة رقصات فلكلورية، إلى جانب عرض فيلم خاص عن فرقة العاشقين الفلسطينية.
 
يُذكر أن فكرة جائزة فلسطين للتميز والإبداع جاءت بمبادرة رائدة من رجل الأعمال الفلسطيني السيد صبيح طاهر المصري، الذي  جعل من الجائزة حدثاً سنوياً يكرم فيه المبدعين والمخلصين، بهدف تحفيز الإبداع والتميز في فلسطين، وتشجيع كل مبدع في فلسطين على مواصلة العمل نحو التميّز بما سيُسهِم في بناء المجتمع وبناء مؤسسات الدولة الفلسطينية، وإبراز صورة فلسطين الحقيقية والمُشرِقة على مستوى العالم. وتستهدف فئات الجائزة لكل فرد ومؤسسة وتجربة فريدة تعود بالفائدة سواء على مستوى المجتمع المحلي أو البشرية جمعاء.
 
لمزيد من المعلومات؛ يرجى زيارة موقع الجائزة على العنوان التالي:

www.pal-awards.ps

جائزة فلسطين الدولية للتميز والإبداع تكرّم المبدعين الفائزين للعام 2009/2010

 

بحضور دولة رئيس الوزراء د. سلام فياض والسيد صبيح المصري
جائزة فلسطين الدولية للتميز والإبداع تكرّم المبدعين الفائزين للعام 2009/2010
 
 
رام الله_ (9 كانون أول 2010): بحضور رئيس مجلس الوزراء الفلسطيني د. سلام فياض، ورجل الأعمال الفلسطيني السيد صبيح المصري، رئيس جائزة فلسطين الدولية للتميز والإبداع، والسيد عمّار العكر، أمين عام الجائزة، والرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية، كرّمت جائزة فلسطين الدولية للتميّز والإبداع، اليوم الخميس، كوكبة من مبدعي فلسطين خلال حفلها الثالث الذي أُقيم في قصر الثقافة بمدينة رام الله، بمشاركة عددٍ من أعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، ومن الوزراء والمسئولين الرسميين، ولفيف من الشخصيات الاعتبارية، وممثلي القنصليات، وعدد من الإعلاميين الفلسطينيين وممثلي وسائل الإعلام الدولية.
 
وقام كل من دولة رئيس الوزراء د. سلام فياض، والسيد صبيح المصري رئيس الجائزة، والسيد عمّار العكر أمين عام الجائزة بتوزيع الجوائز والشهادات على الفائزين ضمن ثلاث فئات رئيسية هي فئة المؤسسة المتميزة، وفئة التجربة المتميزة وفئة التميّز لذوي الاحتياجات الخاصة.
 
وفي كلمته حيّا دولة د. سلام فياض المبدعين والفائزين بجائزة فلسطين للتميز والإبداع لهذا العام، وخاصة الفائزين من أبناء قطاع غزة، والذين لم يتمكنوا من الوصول لتسلم جوائزهم بسبب المعيقات الإسرائيلية، ووجه تحية خاصة لأهلنا الصامدين في القطاع الذين ما زالوا يعانون من ويلات الحصار وآثار الانقسام.
 
وتقدم رئيس الوزراء بالشكر لجائزة فلسطين الدولية للتميز والإبداع، وخاصة للسيد صبيح المصري على هذه المبادرة الشخصية واهتمامه بمجال الانجاز والإبداع للسنة الثالثة على التوالي، والذي يفتح المجال أمام أبناء شعبنا لإظهار مواهبهم وإمكانية عرض ابتكاراتهم وتجاربهم الشخصية من أبنائنا في قطاع غزة والضفة الغربية على حد سواء، كما حيا أعضاء مجلس أمناء الجائزة على جهودهم في تحقيق هذا الانجاز.
 
وشدّد رئيس الوزراء، على أن التميّز والإبداع والريادية هي عناوين أساسية لاستكمال بناء مؤسسات دولة فلسطين، وعلى كافة المستويات الرسمية والأهلية، وقال "يسعدني ويشرفني أن أشارككم للمرة الثالثة في حفل تكريم مبدعي أبناء فلسطين، على الرغم من الصعاب والمعيقات التي يتعرض لها شعبنا".
 
وأضاف "نحث الخطى ونعمل بشكل جاد لاستكمال بناء مؤسسات دولة فلسطين وبنيتها التحتية، على الرغم من كافة المعيقات والعراقيل التي يضعها الاحتلال الإسرائيلي، وذلك من خلال بناء الوقائع الإيجابية على الأرض، والتي ترسخ عوامل الصمود الوطني، وقدرة شعبنا في الاعتماد على عناصر القوة الذاتية، استلهاماً للروح التي ميزت الانتفاضة الشعبية الأولى، وخاصة طابعها الديمقراطي، والتي تكتسب دروسها وانجازاتها أهمية خاصة في هذه الأيام التي تصادف الذكرى الثالثة والعشرين لانطلاقها، والمضي قدماً في بناء دولته، وعبر تقديم أفضل الخدمات لمواطنينا وبدرجة عالية من الكفاءة والتميز والإبداع، والتي تشكل بمجملها رافعة أساسية لإنهاء الاحتلال، وإقامة دولة فلسطين المستقلة على حدود عام 1967، في قطاع غزة، والضفة الغربية، وفي القلب منها القدس الشريف العاصمة الأبدية لهذه الدولة".
 
وأشاد رئيس الوزراء بتناغم وتكامل الأدوار ما بين المؤسسات الرسمية والأهلية والقطاع الخاص، كما أشاد بدور القطاع الخاص وعمله اليومي والدؤوب باتجاه توفير فرص العمل لأبناء شعبنا، وقال "هذا العمل ليس فيه أي نوع من الترف، وهذا ما يثري مشروعنا الوطني ويعزز عزيمة أبناء وبنات شعبنا".
 
وفي كلمته خلال الحفل قال السيد صبيح المصري "يشرّفنا حضور ومشاركة رئيس الوزراء الفلسطيني د. سلام فياض شخصياً لتكريم الفائزين من مبدعي بلدي فلسطين، فهذا يدل على حرصه شخصياً على تشجيع الإبداع والتميز، ووضع نهج لاحتضان الإبداعات وإبراز النماذج المشرفة لدى أبناء شعبنا لنمدهم بالأمل والحياة والتطلع إلى مستقبل أفضل، كما يرفع من قيمة الجائزة إلى مستوى المسؤولية الوطنية".   
 
وخاطب المصري الفائزين قائلاً "إنني اليوم أشعر بالتواضع وأنا أقف أمامكم أنتم المبدعين والمتميّزين، فأنتم قدوة لنا جميعاً، ولأبناء شعبنا، وللأجيال القادمة في فلسطين، لأنكّم تجاوزتم الصعاب، وواصلتم مبادراتكم وإبداعكم لتساعدوا مجتمعكم وشعبكم، ولتساهموا في بناء مؤسساتنا، ولتثبتوا للعالم بأنّ الإبداع في فلسطين متواصل ولا ينتهي، فنحن شعب يحبّ العمل والبناء، ونتمسّك بالأمل وبالطموح، ونعمل معاً لنبني دولتنا الفلسطينية المستقلة".
 
بدوره عبّر العكر عن فخره واعتزازه ومجلس أمناء الجائزة بالمبدعين الفلسطينيين، مؤكداً "إنّ فلسطين زاخرة بالإمكانيات والطاقات الإبداعية، وقال "ما نراه اليوم أن الإبداع الفلسطيني هو ثروة لا تنضب، ففي كل عام نشهد مزيداً من الإبداعات والتجارب المتميزة والتي لم تتحقق إلا بإرادة أولئك المبدعين وتحديهم للظروف القاهرة، ولنا الشرف اليوم أن نتعرّف على هذه النماذج والتي تمثّل قدوة لنا ولكل فلسطيني في الوطن وفي الخارج، ونحن بدورنا سنعمل على متابعة الفائزين وتعميم تجاربهم الفردية لتستفيد منها الأجيال القادمة حتى نشجّع إلى مزيد من الإبداع في فلسطين". 
 
وأكد العكر "لقد أقرّ مجلس أمناء الجائزة انضمام الجائزة كبرنامج رئيسي ضمن برامج مؤسسة مجموعة الاتصالات للتنمية المجتمعية، وذلك إدراكاً منا بأهمية الجائزة كجزء لا يتجزأ من المسؤولية الاجتماعية المستدامة؛ وسيعمل مجلس أمناء الجائزة ومؤسسة المجموعة للتنمية المجتمعية على تطوير الجائزة في العام 2011 بما يضمن إبراز وتكريم الإبداع من خلال اتباع أفضل الممارسات العالمية في الأداء والشفافية لضمان استدامة الجائزة، وتعزيز أدائها ونتائجها عبر تطوير آليات الترشّح واختيار الفائزين ضمن معايير محدّدة عالية المستوى، وبما يواكب متطلبات الإبداع والريادة المتبعة على مستوى المنطقة والعالم".
 
أما الفائزون وحسب الفئات فهم: عن فئة المؤسسة المتميزة حصلت الشركة الفلسطينية للإقراض والتنميّة (فاتن) على المركز الأول، وحصل مركز المعمار الشعبي (رواق) على المركز الثاني، أما المركز الثالث ففازت به جمعية الحق في الحياة في غزة. وعن فئة التجربة المتميزة فقد فاز بالمركز الأول أحمد سليم جودة من نابلس، وفاز بالمركز الثاني عماد أحمد صالح حسونة من مدينة رام الله، وحصل إبراهيم راشد الحاج من مدينة نابلس على المركز الثالث. وأما عن فئة التميّز لذوي الاحتياجات الخاصة فقد حصلت سوسن الخليلي من غزة على المركز الأول، أما المركز الثاني فقد فاز به كمال عابدين من الخليل، وحصل على المركز الثالث أحمد بني نمرة من سلفيت. كما كرّمت الجائزة كلاً من فرقة الفنون الشعبية وفرقة العاشقين بجائزتين خاصّتين لتميّزهما في أدائهما وحفاظهما على إبراز الصورة الفلسطينية المُشرقة على مستوى العالم.
 
وتخلّل الحفل تقديم عرض موسيقي من معهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى، وعرض أفلام قصيرة عن الفائزين، كما قدمت الفنون الشعبية عرضاً فنياً متميّزاً تضمن عدة رقصات فلكلورية، إلى جانب عرض فيلم خاص عن فرقة العاشقين الفلسطينية.
 
يُذكر أن فكرة جائزة فلسطين للتميز والإبداع جاءت بمبادرة رائدة من رجل الأعمال الفلسطيني السيد صبيح طاهر المصري، الذي  جعل من الجائزة حدثاً سنوياً يكرم فيه المبدعين والمخلصين، بهدف تحفيز الإبداع والتميز في فلسطين، وتشجيع كل مبدع في فلسطين على مواصلة العمل نحو التميّز بما سيُسهِم في بناء المجتمع وبناء مؤسسات الدولة الفلسطينية، وإبراز صورة فلسطين الحقيقية والمُشرِقة على مستوى العالم. وتستهدف فئات الجائزة لكل فرد ومؤسسة وتجربة فريدة تعود بالفائدة سواء على مستوى المجتمع المحلي أو البشرية جمعاء.
 
لمزيد من المعلومات؛ يرجى زيارة موقع الجائزة على العنوان التالي:
www.pal-awards.ps