×
 
 
فئة المؤسسة المتميزة
المركز الأول: جمعية إنعاش الأسرة

 واصلت الجمعية مسيرتها الرائدة نحو تحقيق أهدافها السامية التي وضعتها نصب أعينها منذ التأسيس في الوقوف الى جانب الشعب الفلسطيني في إطار كفاحه من أجل نيل الحرية والأستقلال , والأهتمام بدور المرأة وتأهليها , كونها عنصرا فاعلاً في بناء مجتمعنا , والحفاظ على الهوية الفلسطينية المتأصلة في شعبنا , وتقديم كافة أشكال العون للأسر الفلسطينية . ولم تدخر جمعية إنعاش الأسرة طيلة السنوات الماضية جهداً في الأنفتاح على المجتمع المحلي لتلبية احتياجته المختلفة وتمكين المرأة  الفلسطينية من الأعتماد على الذات , وذلك عبر تأسيس ثلاثة مراكز أساسية هي كلية إنعاش الأسرة , ومراكز التدريب المهني , والروضة والحضانة , حيث تمنح تلك المراكز شهادات مصدقة من قبل الوزارت المختصة  .وقد مدت جمعية إنعاش الأسرة يد العون لأبناء شعبنا في أحلك الظروف فكانت المشعل في أحلك الظروف فكانت المشعل الذي ينير الطريق لنضالات شعبنا ولبناء عقول وسواعد أبنائه ,يحفزها دائما الأيمان بأهمية الإنجاز والعمل المتقن مهما صغر , وكذلك العمل على توحيد الطاقات وتوجيهها الوجهة السليمة مع إرادة صلبة وقوية وتصميم أكيد وإنتماء حقيقي حتى أصبحت المؤسسة الفلسطينية المعطاءة في ماضيها وحاضرها .تتطلع جمعية إنعاش الأسرة للإرتقاء بمستوى المرأة الفلسطينية من خلال الخدمات التي تقدمها , بما يتناسب مع متطلبات عصرنا الحالي من تقدم علمي وتقني , وبما يتناسب مع الظروف الصعبة والمراحل النضالية لشعبنا وأهمها في مجالات التعليم المهني والتقني والأنشطة التربوية والثقافية وحفظ تراثنا الشعبي , والتركيز على النواحي التنموية والتربوية وتطوير المراكز المهنية والتدريبية القائمة وتحسين الأداء فيها , إضافة الى إستحداث مراكز جديدة تلبي حاجة المجتمع المحلي .

المركز الثاني : مؤسسة النيزك للتعليم المساند والإبداع العلمي

تعمل النيزك منذ بداية تأسيسها عام 2001 على تطوير ودعم تعزيز التعليم النوعي ورفع جودته في فلسطين ودعم الإبداع العلمي , حيث اصبحت النيزك من المؤسسات الفلسطينية الرائدة في تعليم العلوم ودعم الإبداع والإنتاج العلمي في مختلف أنحاء فلسطين وأصبح للنيزك بصمة واضحة في نظام التعليم الفلسطيني حيث شاركت في تطوير وتحديث المنهاج الفلسطيني في العلوم والتكنولوجيا ضمن إطار الفرق الوطنية في وزارة التربية والتعليم العالي.

وقامت النيزك بتنفيذ مجموعة من البرامج التي ترعى الإبداع والموهبة العلمية بشكل متكامل ومستمر عبر المراحل العمرية المختلفة مثل : برنامج الباحث الصغير والذي يعلم طلاب المدارس أليات البحث العلمي الأصيل وكيفية تطوير الفرضيات وإجراء التجارب لإثباتها , حيث إستفاد من البرنامج 750 شاب وشابة خلال العامين المصرمين وقد تم إنجاز 18 بحث علمي وزعت على المدارس والمكتبات في كافة المحافظات الفلسطينية , وبرنامج صنع في فلسطين الذي يعمل على تأهيل الشباب ذوي الأفكار الأصلية وتطوير مهاراتهم الريادية من خلال البرامج التدريبية التفاعلية , ومشروع إلعب فكر وتعلم الذي يتمحور حول غرس أسس تطوير مهارات التفكير المنطقي والناقد والإبداعي ومهارات حياتية وتعليمية مهمة عن طريق دمج برنامج تربوي متميز يعتمد على الألعاب التفكيرية بشكل أساسي.في العام 2010 قامت النيزك بإطلاق برنامج حاضنة الموهوبين /ات المقدسية كخطوة أولى نحو إنشاء مدرسة للموهوبين , والحاضنة هي دفيئة تفاعلية وشيقة تهدف الى رعاية الطلاب المتميزين وأصحاب القدرات الذهنية المتقدمة ضمن إطار سنوي مستمر يتخرج منها الطالب وهو يتمتع بالمهارات والقدرات الخاصة التي تؤهله ليكون طليعيا حقيقيا في بيئة صغيرة

فئة المشروع المتميز
المركز الأول :برنامج التمكين الأقتصادي للأسر الفلسطينية المحرومة DEEP
 أتم البرنامج مرحلته الأولى والتي كان فيها مشروعا أستطلاعياً وتجريبياً وتم تقييمه من قبل خبراء فلسطينين فكان نموذجاً ناجحاً بامتياز ويتم الآن العمل على تطويره لكي يصبح آالية مستدامة ورائدة لإدماج الفقراء في التنمية الأقتصادية والأجتماعية بفلسطين . وكذلك يتم العمل مع كل الجهات المهتمة لانشاء وقف اسلامي عالمي لمكافحة الفقر في فلسطين .استهدف المشروع في مرحلته الأولى مجموعة كبيرة من الأسر الفلسطينية بتمكينها من الوصول الى خدمات مالية وغير مالية تضمن لهم دخلا  مستقرا يساعدهم على الخروج من دائرة الفقر , حيث تم الوصول الى حوالي 6600 اسرة أسرة فلسطينية منتجة وتم استهدافها بالتشغيل الذاتي عبر انشاء او تطوير مشاريع صغيرة وانشطة مدرة للدخل لهؤلاء الاسر تضمن الكرامة والعزة .
كما وتم استهداف المؤسسات المحلية المتخصصة ببناء وتطوير قدراتهم في مجال الإستثمار في قطاعات واعدة مع الفقير المنج كشريك في الأعمال وتطوير مناهج التنمية الإقتصادية والإجتماعية  وخاصة إدماج الفقراء في التنمية عن طريق أدوات التمويل الإسلامية . وضمت هذه المؤسسات في المرحلة الأولى منظمات دولية ووطنية وتم إدماج 6 مؤسسات تمويل أصغر و 16 مؤسسة مجتمع مدني في الضفة وفي غزة ضمن المشروع . وقد تم تنفيذ البرنامج لشمل كافة أرجاء فلسطين , بما فيها القدس والضفة الغربية  وقطاع غزة ووصل الى مايزيد عن 323 موقع أو تجمع سكاني  (مدينة , بلدة , قرية , خربة , مخيم ) كما وكانت المشاريع المقدمة للأسر في مختلف القطاعات الإنتاجية بما يتناسب مع خصائص الإقتصاد الفلسطيني 
المركز الثاني: شركة رويال الصناعية التجارية

تصنع الشركة مواسير الصرف الصحي من مادة أل U-P.V.C و مادة أل P.P وخزانات المياه من مادة أل LLDPE القطع والوصلات البلاستيكية من مادة أل P.P. المناهل البلاستيكية ,نيجرات الحمامات , والأ دوات الصحية بمختلف أشكالها , والأئاث المنزلي البلاستيكية وأثاث الحدائق والخزائن البلاستيكية ,دعسات مداخل البيوت وصوبات الحطب العصرية للتدفئة , إضافة إلى خزائن المغاسل الخشبية من أجود أنواع الخشب وأحدث التصاميم الجذابة , علما أنها لم تكن تنتج في الأراضي الفلسطينية سابقا . وتعتمد الشركة في منتجاتها على الجودة العالمية , حيث قامت الشركة بإنشاء مختبرات مزودة بأحدث الأجهزة لفحص المنجات كما أن الشركة حاصلة على علامة إدارة الجودة العالمية ISO9000:2000 منذ العام 2000م وعلى علامة الجودة الفلسطينية لمعظم منتجاتها منذ العام 1998م . وتقوم الشركة حاليا بتصدير منتجاتها إلى دول عربية وأجنبية عديدة منها الأردن , مصر , السعودية , الأمارات العربية المتحدة, المانيا , تركيا وغانا مما يعكس جودة منتجات الشركة وقدرتها على المنافسة في الأسواق العالمية . وتعمل الشركة على تطوير الموارد الطبيعية المنتجة للطاقة والأهتمام بالبيئة والحفاظ عليها من خلال برامج تطوير الخلايا الشمسية لتحويلها إلى طاقة بديلة وأيضا قدمت الشركة برامج متميزة ضمن مسؤوليتها الإجتماعية .

فئة التميز لذوي الأحتياجات الخاصة
المركز الأول مناصفة : السيد خميس زقوت – غزة

بعزيمة وإصرار نجح خميس زقوت من مدينة خانيونس رغم إصابته بالشلل في الجزء السفلي من جسمه , في الوصول الى العالمية في ألعاب القوى من خلال تطوير مهاراته وقدراته الرياضية , ومو اظبته على التدريب بشكل مستمر ومتواصل ليتميز في البطولات والمحافل الرياضية , ومواظبته على التدريب بشكل مستمر ومتواصل ليتمسز في البطولات والمحافل الرياضية التي شارك فيها على الرغم من الصعوبات التي واجهها نتيجة إعاقته , وتحطيمه أرقاما عالمية في ألعاب القوى لذوي الأ حتياجات الخاصة على المستوى المحلي والعربي , والدولي , فكان سفيراً لفلسطين في الألعاب الأولمبية منذ عام 1993 . ونال خميس العديد من الميداليات خلال مشاركته في عدة بطولات عربية ودولية , حيث حصل على ميدالية ذهبية في رمي الرمح وتحطيم رقم قياسي عالمي للرياضة ضمن الملتقى الدولي التونسي الخامس في العام 2011 م وأخرى ذهبية في دفع الجلة , وميدالية برونزية في رمي القرص , وميدالية برونزية في دفع الجلة في بطولة أسيا بالعام 2010 م , الامر الذي ساهم في تأهيله كلاعب دولي أولمبي فلسطيني لأولمبيات لندن في عام 2012 , ويسعى خميس الى تحقيق مراكز متقدمة في ألعاب القوى التي يشارك فيها , وهي القرص والرمح والجلة , لينطلق كالسهم رافعا اسم فلسطين عاليا .

 

 

 

المركز الأول مناصفة :السيد مهند الشافعي – رام الله

 حادث أليم تعرض له مهند الشافعي من مدينة رام الله في مقتبل حياته , كان يمكن أن يوقف مسيرته ويقعده يائسا عاجزا , لكن التحدي كان من شيمه , فأصر على مواجهة الصعوبات ومساعدة ذوي الأعاقة بتصميم وصناعة أجهزة وقوف وتعديل السيارات بحيث تتناسب مع احتياجاتهم , فبتميزه وإبداعه استطاع مهند أن يوفر أجهزة لذوي الأعاقات بأسعار تمكنهم من شرائها لأن سعر كل جهاز لايزيد عن 30 % من سعر الجهاز المستورد , وهذا يمكن كل شخص من ذوي الأعاقة أمتلاك مثل هذه الأجهزة في وقت فقدوا فيه الأمل . ولم يكتف مهند بأن يكون عطاؤه مقتصرا على هذا الجانب ,بل تميز في لعبة كرة السلة , ودفعة شغفه الرياضي الى أدارة نادي المجد للمعاقين ,وانضم الى منظمة " معاقين بلا حدود " الدولية لتكون إطاراً للتواصل واستكشاف حاجات ذوي الأحتياجات الخاصة وكيفية مواجهة التحديات محليا ودولياً.

المركز الثاني :نادرة فايز مشتهى – غزة

 تمكنت نادرة مشتهى من مدينة غزة بالإرادة والمثابرة من التغلب على إعاقتها عبر تصميم مايزيد عن ثلاثين حزمة من البرمجيات التعليمية للأطفال من سن 12-3 سنة , وتصميمها مجموعة من البرامج الأخرى كبرنامج تعليم لغة الأشارة , وبرنامج تعليم السياقة وإشارات المرور , وبرامج التدقيق اللغوي , هذا بالإضافة الى أتقانها العمل على البرامج المكتبية مثل :الأوفيس , وبرامج التصميم , وبرامج الصوت والصورة وغيرها من البرامج المفتوحة المصدر .كما تتمتع نادرة بمواهب عدبدة منها إجادة الطباعة على الحاسوب باللغة العربية , والإنجليزية , والعبرية , والقيام بالأعمال اليدوية مثل التطريز . لم تعتبر نادرة نفسها يوما من ذوي الأحتياجات الخاصة , بل من "ذوي المنح الربانية " فشلل الاأطفال الذي أصابها وهي في الثانية من عمرها كان دافعاً وحافزاً لها للتميز والإبداع على الدوام , فالإتقان والدقة , كلمتان يلخصان عنوان التفوق في جميع جوانب حياتها . وتطمح نادرة إلى تأسيس مركز لتدريب الأطفال في سن مبكرة للتدريب على استخدام الحاسوب بحيث يمكن للطفل منذ نعومة أظفاره أن يواكب عصر التكنولوجيا , مع الأخذ بعين الأعتبار التركيز على الجوانب الهامة في هذا المجال , وتجنب مساوئ استخدمه بقدر المستطاع حرصاً على تهيئة بيئة آمنة لأطفالنا في هذا العصر , عصر الحاسوب والأنترنت .

الشخصيات الدولية المكرمة
السيد رجب طيب اردوغان _رئيس الوزراء التركي
رجب طيب أردوغان (بالتركية: Recep Tayyip Erdoğan)؛ (26 فبراير 1954 -)، رئيس وزراء تركيا منذ 14 مارس. 2003 ورئيس حزب العدالة والتنمية الذي يملك غالبية مقاعد البرلمان التركي. وكان قد خدم قبلها عمدة لأسطنبول في الفترة من 1994 إلى 1998. ويعتبر أحد أهم المسؤولين في العالم الإسلامي.
 لقد ترك رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان بصمة هامة على الساحتين العالمية والاقليمية بمواقفه الجريئة والشجاعة في الدفاع عن العدالة وحقوق الانسان مناصرا قضايا الشعوب في كل الاماكن .
الدكتور ألين كير - الطبيب النيوزلندي
الطبيب النيوزلندي آلن كير جراح أمراض القلب، الذي استطاع إنقاذ حياه أكثر من 600 طفل فلسطيني، وساهم في بناء أول وحده للعناية المكثفة للقلب في فلسطين.