"الجائزة هي مبادرة طيبة ومهمة، حيث أنها حملت في طياتها رسالة أمل وحياة للإنسان الفلسطيني، لإبراز دوره وإنجازاته الإبداعية، لأنه يستحق منا كل تقدير، وأثمن عالياً كل من ساهم في إخراج هذا العمل المتميز إلى النور والحياة لتتسلح به الأجيال القادمة في فلسطين والعالم، آملين أن تصبح هذه الجائزة معلماً هاماً من معالم هذا الوطن" .
د. سمير حزبون، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة بيت لحم، وهو عضو مجلس إدارة سلطة النقد الفلسطينية في العام 2002- 2006. وقد شغل د. حزبون منصب رئيس المنتدى التشيكي الفلسطيني في العام 1998 – 1999، والمدير التنفيذي لمؤسسة داتا للدراسات والأبحاث في العام 1993. كما تقلد د. حزبون عدد من المناصب الأكاديمية الهامة منها: أستاذ مشارك في معهد الإدارة والاقتصاد- برنامج الماجستير في جامعة القدس، وعميد كلية التجارة والاقتصاد في جامعة بيرزيت عام 1989 - 1993، ورئيس دائرة الاقتصاد في جامعة بيرزيت ما بين الأعوام 1986 - 1989، وهو حاصل على شهادة الدكتوراه في الاقتصاد الإنتاجي بالعام 1983 . وقد قام د. حزبون بنشر أكثر من 25 دراسة علمية على الصعيد الدولي والمحلي منها: الواقع الاجتماعي والاقتصادي لمخيم بيت جبرين، محافظة بيت لحم 1992، التصنيع في الأراضي المحتلة، دراسة مشتركة مع د. إلياس توما، جامعة دافيز – كاليفورنيا، الصناعة في الأراضي الفلسطينية 1967 - 1990 /الملتقى الفكري 1991، فرص انفصال الاقتصاد الفلسطيني عن إسرائيل (الاتحاد الأوروبي 1993)، الصناعات الحرفية الفلسطينية، 1992، المستقبل الاقتصادي للقدس – دراسة مشتركة مع خبير هولندي 1999، إمكانيات التعاون الاقتصادي المشترك في مجال البنية التحتية – مجموعة اكس 2007.