"يشرّفنا أن نقف هذا العام أمام حالة متفرّدة من الإبداع لها نكهتها وسماتها الفلسطينية الخاصة، كيف لا وقد مارس أبناء فلسطين وعبر العصور الإبداع والتمسّك بالإرادة والبناء على الرغم من ظروف القهر طيلة عقود من الاحتلال، وهكذا دحضت صورة فلسطين المشرّفة كل الافتراءات، فنحن شعب ذو إرادة وطموح، وسبّاق إلى الخير والإبداع في مجالات شتى. ولإدراكنا في مجلس أمناء الجائزة أهمية استمرارية الجائزة وتفعيلها بما يكفل تطوّر ونشر الإبداع في فلسطين؛ فإنه يسرّنا أن نقدم الجائزة كبرنامج رئيسي ضمن برامج مؤسسة مجموعة الاتصالات للتنمية المجتمعية، بما يضمن اتباع أفضل الممارسات العالمية في الأداء والشفافية لضمان استدامة الجائزة وتعزيز أدائها ونتائجها، عبر تطوير آليات الترشّح واختيار الفائزين ضمن معايير محدّدة رفيعة المستوى، وبما يواكب متطلبات الإبداع والريادة المتّبعة على مستوى المنطقة والعالم. كما ستعمل الجائزة وتحت مظلة مؤسسة مجموعة الاتصالات للتنمية المجتمعية على ابتكار آليات لمتابعة المبدعين الفلسطينيين، لتحفيزهم على الاستمرارية، ولنقل تجاربهم لتمثّل القدوةَ الحسنة التي تقتدي بها الأجيال الشابة في فلسطين، فنتمكّن بذلك من تعزيز التميّز والإبداع كثقافة وقيمة في مجتمعنا الفلسطيني. هذه الجائزة لم يكن لها أن تواصل مسيرتها لولارؤية مؤسسها وراعيها السيد صبيح المصري، وسياسته الحكيمة التي تنطوي على تنمية قدرات ومهارات وإمكانات الشعب الفلسطيني، ولولا عزيمة أبناء شعبنا في مواصلتهم لمسيرة البناء والإبداع، ونحن نشدّ على أيديكم لتواصلوا المسير ولنكمل معكم مشوارنا نحو بناء وطننا ودولتنا الفلسطينية بإذن الله"

السيد عمّار العكر منصب الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية منذ العام 2010 وهو عضو في مجلس إدارتها منذ العام 2012. وقبل توليه منصبه الحالي، شغل السيد العكر منصب الرئيس التنفيذي لشركة الاتصالات الخلوية الفلسطينية المحدودة "جوال" - الشركة الرائدة والمشغل الأول لخدمات الخليوي في فلسطين، وهي إحدى شركات مجموعة الاتصالات الفلسطينية. كما ويتولى السيد العكر منصب رئيس مجلس إدارة شركة فيتل - الشرق الأوسط وإفريقيا (MEA) - وهي إحدى استثمارات مجموعة الاتصالات الفلسطينية خارج فلسطين والتي تهدف للاستفادة من الاستثمار في أسواق الاتصالات الإقليمية.

وإلى جانب هذه المهام، فإن السيد العكر عضوٌ في مجلس إدارة شركة فلسطين للتنمية والاستثمار (باديكو القابضة)، والتي تُعدّ أكبر شركة استثمارية قابضة في فلسطين، بالإضافة إلى عضوية بعض مجالس إدارة شركاتها التابعة. وهو أيضاً عضو في مجلس أمناء جامعة النجاح الوطنية التي تعتبر أكبر المؤسسات التعليمية الفلسطينية وقد انضم إلى مجلس أمنائها في العام 2014. ويُعتبر السيد العكر عضواً فاعلاً في مجالس إدارة العديد من المبادرات الدولية والإقليمية والمحلية، مثل: مبادرة "فلسطين من أجل بداية جديدة" (Palestine for a New Beginning-PNB)، وجائزة فلسطين الدولية للتميز والإبداع، هذا بالإضافة إلى كونه عضواً فاعلاً في كل من المجلس الاستشاري لمنظمة أمديست (Amideast) في فلسطين، ومنظمة القادة الشباب (Young Presidents’ Organization-YPO) - فرع فلسطين، وجمعية رجال الأعمال الفلسطينيين (PBA).

والسيد العكر حائز على درجة البكالوريوس في المحاسبة من جامعة إدنبورو (Edinboro) في ولاية بنسلفانيا الأمريكية، وعلى درجة الماجستير في المحاسبة من جامعة كينت ستيت (Kent State) في ولاية أوهايو.