السنة: 2014

الفائز: جمعية الكفيف الخيرية- الخليل 

الفئة: المؤسسة المتميزة

 المركز: الاول (مكرر)

جوانب التميز

حرصــت جمعيــة الكفيــف الخيريــة فــي مدينــة الخليــل علــى أن تكــون منــارة الامــللمــن فقــدوا نعمــة البصــر، فمنــذ تأسيســها عــام 1980 وضعــت الجمعيــة نصــب عينيهــا مهمــة خدمــة هــذه الشــريحة مــن المكفوفيــن وذوي الكف الجزئــي، وتقديم مــا يحتاجونــه مــن برامــج تأهيليــة وخدمــات تعليميــة وصحيــة مــن أجــل تعزيــز روح الامــل وحــب الحيــاة لــدى هــذه الشــريحة، وتمكينهــا مــن التكيــف مــع مجتمعهــا فــي ظــل الظــروف الصعبــة.

وأخــذت الجمعيــة علــى عاتقهــا مســؤولية وضــع برنامــج رعايــة شــاملة لهــذه الفئــة مــن المجتمــع، بمــا يشــمل الرعايــة الصحيــة والاجتماعيــة والتأهيــل فــي مجــالات مختلفــة، لــذا حشــدت الطاقــات للبحــث عــن الكفيــف واحتضانــه ورعايتــه عبــر تلبيــة الاحتياجــات المعنويــة وتأميــن المتطلبــات الماديــة للكفيــف، لاسيما توفيــر أحــدث التقنيــات المســاندة كنظــام (بريــل)، وتطويــر قــدرات الكفيــف ومهاراتــه، وذلك بهــدف رفع المســتوى الاكاديمــي والعلمــي للطلبــة المكفوفيــن حتــى يتمكنــوا مــن الانخــراط فــي المجتمــع والتفاعــل معــه إيجابيــا.

وترعــى الجمعيــة اليــوم حوالــي اثنيــن وخمســين طالبــا وطالبــة مــن ذوي الكــف الكلــي والجزئــي، حيــث توفــر لهــم المبيــت وخدمــة المواصــالات إلــى جانــب برامجهــا لتأهيــل هــذه الشــريحة. ولــم تــألُ الجمعيــة جهــدا فــي تقديــم الخدمــات اللازمــة لرعايــة الكفيفــات اللائي يرغبــن فــي اســتكمال تعليمهــن الجامعــي والدراســات العليــا، كمــا تُعنــى الجمعيــة برعايــة الاطفــال المكفوفيــن وتوفيــر كافــة مســتلزماتهم. وواصلــت الجمعيــة الســير علــى درب تطويــر خدماتهــا وبرامجهــا لتحقيــق أهدافهــا، والعمــل علــى تمكيــن المكفوفيــن ودمجهــم فــي المجتمــع، فقامــت بافتتاح مدرســة الكفيف الاساســية عام 1996، والتي احتضنت الاطفال بعد مرحلة التعليم التمهيدي حتى الصف الســابع الاساســي، كما عمــدت إلــى افتتــاح قســم لرعايــة الاطفــال مــا قبــل مرحلــة المدرســة عــام 2006 وذلــك بهــدف توفيــر احتياجاتهــم الاكاديميــة لتأهيلهــم لمرحلــة الدراســة، وحتــى يصبحــوا قادريــن علــى الانخــراط مــع أقرانهــم.

وســعت الجمعيــة إلــى تقديــم كافــة مــا يلــزم مــن ســبل الراحــة وتحســين حيــاة المكفوفيــن، حيــث أدخلــت العديــد مــن البرامــج التدريبيــة للطلبــة الخريجيــن مــن كافــة الجامعــات الفلســطينية، كبرامــج التدريــب علــى نظــام (بريــل)الخــاص بالمكفوفيــن، كمــا عكفــت علــى التواصــل مع مختلف الجمعيــات والهيئــات المعنيــة برعايــة ذوي الاحتياجــات الخاصــة مــن أجــل ضمــان الاســتمرارية وتحقيــق أفضــل قــدر ممكــن مــن الفائــدة لصالــح المكفوفين.

 ولتحقيــق رســالتها وأهدافهــا الانســانية، تضــع الجمعيــة اليــوم نصــب عينيهــا أهدافــا جديــدة لتأســيس قســم إرشــاد حركــي ونفســي، وفتــح قســم تعليــم مهنــي للطالــب الكفيــف، وإنشــاء مركــز صحــي لتقديــم الخدمــات الطبيــة لشــريحة المكفوفيــن، وافتتــاح فــروع جديــدة للجمعيــة فــي مناطــق مختلفــة مــن محافظــة الخليــل.

للاطلاع على فيلم الجائزة يرجى الضغط هنا