السنة : 2014

الفائز  :  مشروع إعادة تدوير الاطارات – الخليل

الفئة :  المشروع المتميز

المركز : الثاني

 

 جوانب التميز

عمــل مــراد دويــك وزوجتــه نــداء دويــك علــى فكــره رائــدة لتقديــم مبــادرة متميــزة مــن شــأنها دعــم الاقتصــاد المحلــي وحمايــة البيئــة الفلســطينية فــي آن معــا، وكانــا يســعيان إلــى أن يكونــا شــريكين للجهــود الوطنيــة المتمثلــة فــي تحقيــق كفــاءة اقتصاديــة والاعتمــاد علــى المنتــوج المحلــي، فقدمــا مشــروع إعــادة تدويــر الاطــارات التالفــة اســتنادا علــى الحقيقــة العلميــة المتمثلــة فــي أن مــادة المطــاط غيــر قابلــة للتحلــل ممــا يشــكل تلوثــا شــديدا فــي البيئــة المحيطــة.

وتقــوم فكــرة المشــروع علــى جمــع الاطــارات التالفــة لاعــادة تدويرهــا ومــن ثــم وضعهــا علــى خــط إنتــاج متكامــل يعمــل على تحويلهــا من منتج عديــم الفائــدة وملــوث للبيئــة إلــى مــواد خــام ذات قيمــة عاليــة، بحيــث تســتفيد منهــا العديــد مــن الصناعــات المحليــة، لاســيما مــن حيث توفير المــواد التــي يحتــاج المصنعيــن إلــى اســتيرادها مــن الســوق الخارجــي مثــل المطاط المســتخدم في صناعــة الاحذية والبــلاط المطاطي وغيره مــن المــواد ذات الطلــب الدائــم والمتنامــي، وذلــك بســعر أقــل مــن نصف ســعر الاســتيراد والتكاليــف المترتبة عليه.

ويتميــز المشــروع بمســاهمته فــي حمايــة البيئــة الفلســطينية، وتوفيــر المــواد الاوليــة الخــام للعديــد مــن الصناعــات فــي الســوق المحلــي وبأســعار أقــل مــن المــواد المســتوردة، مــا مــن شــأنه تخفيــض تكاليــف الانتــاج علــى المصانــع والشــركات المحليــة، بالاضافــة إلــى المســاهمة فــي خلــق فــرص العمــل فــي صناعــات محليــة تواجــه تحديــات اقتصاديــة لاســيما مــع ازديــاد معــدلات البطالــة فــي فلســطين.

وقــد نجــح دويــك وزوجتــه بالاتفــاق مــع عــدد مــن مصانــع الاحذيــة وشــركات صهــر المعــادن ومــواد البناء في محافظــة الخليل لاســتخدام المواد الخــام للمطــاط والاسلاك المعدنيــة الناتجــة عــن إعــادة تدويــر وتحويــل المطــاط بأســعار تنافســية أقــل مــن ســعر الاســتيراد من مصــادر خارجية، ممــا يوفــر علــى هــذه المصانع والشــركات تكاليــف الانتاج والاســتيراد.

 ويأمــل القائمــون علــى المشــروع بتطويــره مــن خــلال المشــاركة فــي الفعاليــات الاقليمية والاســتفادة مــن الخبرات الدوليــة وتقنيات الصناعة الحديثــة، إلــى جانــب التوســع علــى مســتوى محافظــات الوطــن، وذلــك مــن أجــل الاســهام فــي دعــم الصناعــة المحليــة والمنتــج الفلســطيني، مــا سيســهم فــي تعزيــز الاقتصــاد الوطنــي بالاعتمــاد على الموارد المحلية والكفاءات الفلســطينية وتقليل الاعتماد علــى المواد والمنتجات المستوردة

للاطلاع على فيلم الجائزة يرجى الضغط هنا