"يسرّني أن أرى جائزة فلسطين الدولية للتميّز والإبداع تشقّ دربها نحو ترسيخ الإبداع والتميّز قيمةً وثقافةً في فلسطين، لتكون قاعدة الانطلاق المثلى لمبدعي فلسطين نحو آفاق أوسع من التميّز، فنشهدَ أطفالنا وشبابنا وأمهاتنا وآباءنا يغرسون الإبداع في كل خطوة يخطونها في مسيرة بناء إنساننا الفلسطيني ومجتمعنا ودولتنا. ويزيدني فخراً هذا العام أن أتعرّف إلى كوكبةٍ أخرى من مبدعي بلدي فلسطين، وأنا على ثقة بأنّ الإبداع نهجٌ وطاقةٌ لا تنضب بل تتوالد في فلسطين. ونحن على عهدنا لكم باحتضان ومواصلة تحفيز الإبداع في وطننا وفي المهجر والشتات وفي كل بقعة ساهم فيها الفلسطيني في تحقيق التقدّم، وأثبت أن فلسطين وطنٌ لشعب عريق اختبر الحضارة مفهوماً وتطبيقاً. لذا وترجمةً لهذه الرؤية؛ اتخذ مجلس أمناء الجائزة قراراً بانضمامها تحت مظلة مؤسسة مجموعة الاتصالات للتنمية المجتمعية، بما يضمن استمراريتها وتطوير آليات رصد وتحفيز الإبداع والتميّز وتعميم التجربة. وإنه ليشرّفني أن أهدي جائزة الإبداع والتميّز لكل فلسطيني أزال كلمة المستحيل من قاموسه، وساهم في تطوير مجتمعه والبشرية جمعاء، فالجائزة ما هي إلاّ ترجمة طبيعية للعطاء والإبداع الفلسطيني المتأصّل، وما كانت لتستمرّ لولا إرادة أبناء شعبنا المبدعين أمثالكم أنتم الذين اخترتم التميّز درباً تستنير به أجيال المستقبل، وآمل أن تشكّل هذه الوقفة التكريمية دفعة إيجابية لنا جميعاً لمزيد من التألّق والإبداع نحو بناء الدولة"

السيد صبيح المصري هو مؤسس ورئيس الشركة العربية للتموين والتجارة (مجموعة أسترا) منذ العام 1966، وهي شركة تعمل في مجالات متعددة في المملكة العربية السعودية، والمملكة الأردنية الهاشمية، والإمارات العربية المتحدة. وتغطي نشاطات المجموعة كلاً من قطاع الزراعة، والتجارة، والإنشاءات، والعقارات، والصحة، والصناعة، والبلاستيك، والاتصالات، والفنادق، والبنوك.

يترأس السيد المصري حالياً مجالس إدارة الشركات التالية: البنك العربي، ومجموعة أسترا الصناعية، وشركة زارة القابضة للاستثمار، وشركة سيكون لمواد البناء، ومجموعة الاتصالات الفلسطينية التي انضم إلى مجلس إدارتها منذ العام 1999، إضافة إلى كونه رئيس مجلس أمناء جامعة النجاح في نابلس - فلسطين، وعضواً في مجلس إدارة شركة فلسطين للتنمية والاستثمار (باديكو)، ومجلس أمناء جامعة الفهد بن سلطان.

السيد المصري حاصل على شهادة البكالوريوس في هندسة الكيمياء، من جامعة تكساس في أوستن بالولايات المتحدة الأمريكية.